الكويت: اقتسام الاحتلال للإشراف على الأقصى “سيشعل” توترات دينية

مشاركة
المسجد الاقصى المبارك المسجد الاقصى المبارك
03:04 م، 18 مارس 2019

أعلنت الكويت، الاثنين، رفضھا للدعوات المطالبة باقتسام “الاحتلال الإسرائيلي”، الإشراف على المسجد الأقصى.

جاء ذلك وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية، عن مندوب بلادها الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف السفير جمال الغنيم، في كلمته أمام مجلس حقوق الإنسان الأممي، خلال مناقشة التقرير المقرر الخاص المعني بفلسطين.

اقرأ ايضا: واشنطن شنت هجمات سيبرانية على إيران بعد الهجمات على أرامكو

وقال الغنيم إن “اقتسام الإشراف على المسجد يھدد بإشعال شرارة التوترات الدينية لا سيما مع استمرار الاستفزازات الإسرائيلية المتعمدة وغير المسبوقة حين سمحت أخيرا باقتحام ساحة المسجد الأقصى”.

وأكد السفير الكويتي، أن “استمرار إسرائيل في تھويد مدينة القدس وتغيير معالمھا الدينية والتاريخية، واستمرار اعمال الحفريات والتنقيب أسفل المسجد الاقصى ھو خرق واضح وصريح، لاتفاقية جنيف ويقوض الجھود الدولية الرامية الى وضع نھاية للاحتلال وقيام دولة فلسطينية مستقلة”.

وطالب “المجتمع الدولي بالضغط على تل أبيب، من أجل الوفاء بمسؤولياتھا القانونية ذات الصلة والوقف الفوري لانتھاكتھا لحقوق الشعب الفلسطيني”.

وحث على “إطلاق سراح آلاف الأسرى والمعتقلين ورفع الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة، وفتح المعابر، إضافة إلى رفع نقاط التفتيش العسكرية داخل الأرض الفلسطينية”.

وتشهد مدينة القدس انتهاكات اسرائيلية يومية على المقدسات الإسلامية في المسجد الأقصى، كان آخرها قراراً قضائياً إسرائيلياً أمس الأحد بالاستمرار في إغلاق مصلى باب الرحمة.

وتعد دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

واحتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة، أوضاعا معيشية متردية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ 2006، إضافة إلى تعثر عملية المصالحة بين حركتي “فتح”، و”حماس”.

اقرأ ايضا: إهانة المقدم صالح الراشد تثير موجة غضب في الكويت